Untitled Document
توفيق المبحوح أبو ياسر في ذكرى الرحيل الثانية
 ()

يصادف اليوم الذكرى السنوية الثانية لرحيل القائد التقدمي الكبير الرفيق/ توفيق المبحوح (أبو ياسر.


توفيق المبحوح، هذا الرفيق الفذ الذي عرفته سجون الاحتلال لمرات عدة في ستينات وسبعينات وثمانينات القرن الماضي، لعب دورًا مهمًا في مختلف مراحل النضال التي خاضها شعبنا وحزبنا في مواجهة الاحتلال خاصة من خلال مشاركته في الانتفاضة الوطنية الكبرى عام 87، حيث كان من احد اهم أعضاء القيادة الوطنية الموحدة، وأحد قادة حزب الشعب الفلسطيني.

 

أبو ياسر مزج بين دوره الوطني ودوره النقابي، فعلاوة على دوره الوطني ونضاله ضد الاحتلال، كان نقابيًا بارزًا يدرك أهمية تنظم العمال في نقاباتهم لاستعادة حقوقهم المسلوبة ولوقف الاستغلال الذي يتعرضون له، رحل أبو ياسر بعد ان ترك بصمة حب وعطاء لجيل من المناضلين الذين عرفوه وعاصروه وأحبوه لروحك السلام رفيقنا الغالي أبو ياسر.

 

 

نشر الاربعاء 25 يناير, 2017 (اخر تحديث) 25 يناير, 2017 الساعة 13:40
عدد التعليقات [0] عدد الطباعة [0] عدد الارسال [0] عدد القراءات [6410]