Untitled Document
تظاهرات مناهضة لزيارة نتنياهو الى الولايات المتحدة انصار "BDS" في جامعة بنيويورك يواجهون مندوب اسرائيل
 ()

واشنطن: احتشد المئات من أنصار حركة المقاطعة اسرائيل الـ  "BDS"، أمس الاثنين، في قاعة بجامعة كولومبيا في نيويورك، وقاطعوا محاضرة لمندوب اسرائيل في الامم المتحدة داني دانون. وحمل المحتشدون لافتتا ضد اسرائيل "فلسطين حرة من النهر الى البحر" واسرائيل دولة "ارهاب". وقد تجمهر  انصار"BDS"، خارج قاعة المحاضرة، وهم يهتفون ضد دانون وترامب وقانون الهجرة الذي سنه، ثم اندفعوا الى القاعة لمنع دانون من مواصلة القاء محاضرته، وهو رد بأنه لن يصمت على ما ينشر مما وصفه بالاكاذيب ضد اسرائيل، ولم يتوان عن وصف الشعب الفلسطيني بـ"الكاذب" على حد زعمه، وهو ما واجهه المحتجون بالصراخ والهتافات المؤيدة للشعب الفلسطيني. تظاهرات مناهضة لزيارة نتنياهو الى الولايات المتحدة وفي سياق متصل، تنظم العديد من المنظمات والجمعيات الأمريكية المناصرة لشعبنا، وبعض الأقليات، وبالتعاون مع الجالية الفلسطينية في الولايات الأمريكية، عدد من الفعاليات الإحتجاجية ضد زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الى واشنطن ولقاءه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم غداَ الأربعاء الخامس عشر من فبراير الجاري. وبدعوة من التحالف من أجل العدالة في فلسطين، وتحت شعار"أموال الضرائب للتعليم وليس لبناء جدران الفصل العنصري والتطرف في فلسطين والمكسيك"، ستنظم وبالتزامن مع لقاء نتنياهو ترامب عدد من المسيرات والتظاهرات المناهضة في كل من العاصمة واشنطن، نيويورك، وشيكاغو، بمشاركة واسعة من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية والمسلمة، وحشد من الاقليات العرقية اللاتينية وممثلين عن المنظمات اللاتينية الى جانب منظمات اليسار الأمريكي، وذلك إحتجاجا على السياسات الأمريكية الجديدة بعد فوز ترامب، وتقاطعه مع هذه السياسات بدعم مطلق للإحتلال الإسرائيلي الذي يتشابه معه ببناء الجدران العنصرية، وإضطهاد الأقليات العرقية، وعدم الإعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني. واوضح الدكتور سنان شقديح منسق فعاليات التحالف من أجل العدالة في فلسطين، وهو التحالف الداعي لهذه الفعاليات الإحتجاجية، أن زيارة نتنياهو تأتي هي ضمن استهداف الإدارة الأميركية الحالية للأقليات العرقية في الولايات المتحدة، والتي بدأت بقرار توسيع مقار الاعتقال والتسفير للمهاجرين وتواصلت بالعمل على إلغاء التأمين الصحي الذي يستفيد منه أبناء الأقلية الافرواميركية بشكل رئيسي وصولا لبناء جدار غير مبرر على الحدود مع المكسيك، وليس ختاما بمحاولة فرض قرار بحضر دخول المسلمين للولايات المتحدة عبر البدء بتسمية سبعة دول ذات أغلبية اسلامية. كما ذكر منسق فعاليات التحالف انه وضمن هذا الربط بين استهداف الاقليات وزيارة نتنياهو فقد تداعت المنظمات الممثلة للأقليات في الولايات المتحدة لتنظيم فعاليات احتجاجية على زيارة نتنياهو المتهم بتنفيذ جرائم حرب ضد أبناء الشعب الفلسطيني خاصة أن هذه الزيارة تهدف لتمتين العلاقة بين مجرمي اليمين الإسرائيلي الحاكم وتحالف العنصريين البيض مع القيادة الشعبوية الحاكمة في واشنطن. جدير بالذكر أن التحالف من أجل العدالة في فلسطين يضم بين صفوفه العديد من المؤسسات الأمريكية والفلسطينية، أبرزها الكونغرس الفلسطيني الاميركي، مجلس الجالية الفلسطيني الاميركي، مركز النهضة، أميركيون مسلمون من أجل فلسطبن، طلاب من أجل العدالة في فلسطين، التجمع الفلسطيني الديمقراطي، وقائمة طويلة من المنظمات الحقوقية والجمعيات الأمريكية المناصرة للشعب الفلسطيني. 

نشر الخميس 16 فبراير, 2017 (اخر تحديث) 16 فبراير, 2017 الساعة 20:53
عدد التعليقات [0] عدد الطباعة [0] عدد الارسال [0] عدد القراءات [252]