Untitled Document
حزب الشعب يدعو لتصعيد موجة الغضب الفلسطيني في مواجهة إعلان ترامب
 ()


فلسطين: عبر حزب الشعب الفلسطيني عن إدانته الشديدة ورفضه لإعلان الرئيس الامريكي ترامب باعتبار القدس "عاصمة لإسرائيل" وإصداره التعليمات بنقل سفارة بلاده لها، معتبرا ذلك عدوان فظ على الشعب الفلسطيني.

 

وأشار الحزب في تصريح صحفي، مساء اليوم الأربعاء، إن اقدام الرئيس الامريكي على هذا الإعلان السافر، جاء بهدف اخراج القدس كونها جزء من الاراضي الفلسطينية المحتلة وعاصمة لدولة فلسطين المستقلة، بما يتعارض ذلك مع قرارات الشرعية الدولية كافة، بما فيها اعتراف الأمم المتحدة بدولة فلسطين عام ٢٠١٢ .

 

وأضاف حزب الشعب في بيانه، يقول: إن إعلان الادارة الامريكية هذا وإمعانها في الانحياز لدولة الاحتلال وإغلاق مكتب منظمة التحرير في واشنطن ووقف المساعدات المالية للسلطة الفلسطينية، يؤكد انه لم يعد هناك اَي مجال لأن تقوم أمريكا بأي دور في أية "عملية سلام".

 

ودعا حزب الشعب لتصعيد موجة الغضب والرفض الفلسطيني لهذا الإعلان والتصدي له عبر الإسراع في تنفيذ إجراءات إنهاء الانقسام وتصعيد وتيرة الكفاح الوطني وفِي مقدمته المقاومة الشعبية الشاملة في مواجهة الاحتلال، مشدداَ على ضرورة تكثيف الحراك السياسي على المستوى الدولي بما في ذلك التوجه لمجلس الأمن الدولي.

 

وختم الحزب بيانه، بالتأكيد على ضرورة الإسراع في إجراء الترتيبات اللازمة لعقد المجلس المركزي الفلسطيني ومناقشة هذه المخاطر لبحث كافة الخيارات واتخاذ القرارات الواجبة في مواجهة هذا الإعلان والدفاع القدس ومكانتها كعاصمة دولة فلسطين المستقلة، ومن أجل الحفاظ على الحقوق المشروعة لشعبنا الفلسطيني في مواجهة محاولات التصفية التي تستهدف قضيتنا الوطنية.

 

نشر الاربعاء 06 ديسيمبر, 2017 (اخر تحديث) 06 ديسيمبر, 2017 الساعة 22:43
عدد التعليقات [0] عدد الطباعة [0] عدد الارسال [0] عدد القراءات [876]