أخر الاخبار
Untitled Document
اعلان ترامب العدواني لن يمر
 ()

 

كتب وليد العوض

عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني

 

اثار اعلان الرئيس الامريكي باعتباره القدس عاصمة لدولة الاحتلال وعزمه على نقل سفارة بلاده لها، موجة من الغضب الشعبي والرسمي الفلسطيني العام تجلى شعبيا في سلسلة المسيرات ومظاهرات الاحتجاج التي عمت مختلف الاراضي الفلسطيني وكافة مناطق تواجد شعبنا الفلسطيني وسقط خلالها عدد من الشهداءوالجرحى ،
كما لاقى اعلان ترامب العدواني موجة من الشجب والاستنكار الواسع على المستوى العالمي شعبيا ورسميا وأصبحت السياسية الامريكية تجاه هذه القضية في موقع المدان بل ولفتها العزلة وباتت أمريكا منفردة مع حليفتها اسرائيل تقفان في صف والعالم اجمع في صف اخر


وقد بدا ذلك واضحا سواء في اجتماع مجلس الأمن أو المؤتمر الاسلامي والاتحاد البرلماني العربي ناهيك عن المواقف المنفردة التي عبرت عنها دول العالم اجمع ومنظماته الدولية وفِي مقدمتها السيد أنطونيو غوتريش الامين العام للأمم المتحدة. ان مرد هذه العزلة التي فرضت حول أمريكا يعود لتعارض خطوة ترامب مع كافة المواثيق والاعراف الدولية التي تعتبر القدس جزء من الاراضي المحتلة بل وتعتبرها عاصمة دولة فلسطين المستقلة بموجب اعتراف الامم المتحدة عام ٢٠١٢ الامر الذي يعني قطعا انها غير خاضعة للتفاوض على الإطلاق،


اما على المستوى الرسمي الفلسطيني فقد تدحرج الموقف بالإعلان بشكل دبلوماسي لكن حاسم من رفض اعلان ترامب وصولاً إلى رفض استقبال نائب الرئيس بنس واعتبار الإعلان عدوانا على شعبنا ومناقضا لقرارات الشرعية الدولية حيث مثل هذا الاعلان انحيازا فظّا من قبل أمريكا لدولة الاحتلال مما أفقدها اَي دور لرعاية أية عملية سلام.
وقد تطور هذا الموقف عبر خطاب الرئيس ابو مازن امام المؤتمر الاسلامي في اسطنبول المنعقد اليوم الأربعاء بإعلانه ان هذا الإعلان لم ولن يمر وان الولايات المتحدة لن يكون لها اَي دور في اَي عملية سلام وتأكيده انه امام هذه السياسية الإسرائيلية فان الاعتراف بها يصبح باطلا، ويجعلنا في حل من الاتفاقات التي وقعت معها بما فيها اتفاق اوسلو،


ان ما جاء في هذا الخطاب هام ويضع الأمور في سياق سياسي يؤسس لاستراتيجية فلسطينية جديدة


ان هذا المسار يتطلب مغادرة الموقف الآني والإسراع في عقد اجتماع اللجنة التنفيذية والمجلس المركزي لوضع ذلك موضع التطبيق العملي وفِي سياق خطة استراتيجية متفق عليها على مختلف المستويات.

 

نشر الاربعاء 13 ديسيمبر, 2017 (اخر تحديث) 13 ديسيمبر, 2017 الساعة 16:41
عدد التعليقات [0] عدد الطباعة [0] عدد الارسال [0] عدد القراءات [1311]